أقسام الوصول السريع ( مربع البحث )

توفير المال

 أسرار المال 

مرحبا بكم متابعي .

 في عصر هدا اصبح فيه متطلبات الحياة بشكل غير مسبوق.

 اصبحت المصاريف كثيرة والالتزامات عديدة فلا تحل نهاية الشهر الا ويكون الراتب قد انتهى. 

اما الادخار فقد اصبح بعيد المنال لدى الكثيرين. 

لذلك ظهرت الحاجة الى التخطيط لميزانية ناجحة لا تساعد على الادخار .

 لتوفير لك حياة كريمة اليوم.

 بغض النظر عن ظروفك فان الحد الادنى الذي يجب عليك توفيره هو 30 في المائة من دخلك. 

اذا لم تتمكن من القيام بذلك فليس هناك امل بالاستقلال المالي على الاطلاق.

في هذا الموضوع سنتعرف على ثلاث خطوات ستساعدك على التخطيط لميزانية ناجحة تمكنك من الادخار

 واحد افصل بين اولويات والكماليات

تعتبر معرفة اولويات الانفاق من اهم الامور التي تساعد على وضع ميزانية.

 تساعد على الادخار. 

حاول تبسيط مستوى المعيشة وابتعد عن التكلف.

 فقد قيل في الاثر.

 التدبير نصف المعيشة الامور التي تشجع على الاسراف هي انفاق الاموال في غير موضعها وتقديم الامور الكمالية على الحاجات الشديدة الاهمية.

 الميزانية الناجحة تحدد على ضوء الاولويات وليس بناء على المنافسة الاجتماعية المزيفة.

 فلا ينبغي ان الاسرة وضعها بالاخرين.

 فكل اسرة تختلف احتياجاتها فقد يكون شراء سيارة مجرد كماليات يمكن الاستغناء عنها. 

بينما احد الجيران هي من الاساسيات لوجود مريض لديهم في البيت او اي ظرف اخر.

 في غياب التمييز بين الاولويات والكماليات وبينما يجب اقتناؤه وشرائه على وجه السرعة وما يمكن تأجيله تصبح مهمة التخطيط لميزانية ناجحة امرا صعب المنال.

اثنان خصص غلافا ماليا للطوارئ

 هناك ظروف غير يمكن ان تؤثر سلبا على الميزانية بالرغم من التخطيط الجيد لها.

 فقد تحدث امور لا يمكن التنبؤ بها. 

ويجب التحوط لها. 

وهي كثيرة وهي قد تحدث او لا تحدث كالمرض او عطل السيارة او البطالة.

 لذلك يجب ان يكون رصيد طوارئ مكين واقل شيء يكون بقيمة ثلاثة رواتب.

 خلاف ذلك انت معرض في اي وقت لازمة مالية قد تحتاج لشهور او ربما سنوات لتجاوزها.

 احسب حساب الطوارئ حتى لا تكون ممن يلومون انفسهم عند وقوع لم يكن في الحسبان.

 ولا يجدون كاش يسد هذه الثغرات المفاجئة. 

ثلاثة تخلص من ديونك فورا

 ان اكثر ما يفسد اي ميزانية ويقف عائقا امام نجاح الادخار هو شبح الديون.

 سواء القروض الاستهلاكية التي وعن طريق البنوك او الاستدانة من الاصدقاء والاقرباء.

 او عدم تسديد الفواتير في وقتها.

 وتركها تتراكم.

 اذ يستحيل في ظل هذه الظروف عمل ميزانية متوازنة قبل التخلص من هذا الجزء المقتطع.

 لسداد الديون.

 فالديون لا يأتي من ورائها سوى من الديون.

 اذا كان هذا حالك عليك التفكير بجدية ووضع خطة صارمة للتخلص من ديونك.

 كانت هذه ثلاث خطوات عملية نحو ميزانية ناجحة تجعل من الادخار اسهل ونتائجه افضل.

 واعلم ان مشوار الالف ميل يبدأ بخطوة فلا تتردد واستعن بالله وانطلق.

 ولن تخسر اي شيء فانت تبذل مجهودا ذهنيا جبارا في القلق من المستقبل والضنك من وضعك المادي اليوم فلا ضرر لو بذلت ربع هذا التفكير في الحل الامثل والتخطيط الجيد.

شكرا على قراءه والى لقاء.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-