الرجل الذي اثار رعب في العالم

الرجل الذي اثار رعب في العالم 

 الرجل الذي اثار رعب وجنون واحدة من اكبر عصابات الماضية. 

ليس لقوته او شره او جرائمه. ولكن لاغرب السبب ستتخيله. فهذا الرجل لا يموت.

 ومهما حاولت الماضي قتله بكل الطرق الممكنة يفشل لدرجة ان بعض افراد العصابة اعتقدوا انه ملاكا او شيطان في جسد انسان. 

وقرروا ترك العصابة خوفا من لعنته.

 ما حدث للعصابة في النهاية.

 كان موروعا. فكيف لشخص سكير وتافه كهذا الشخص? ام يتسبب في كل هذه احدى اغرب القصص الحقيقية التي ستسمعها يوما ما.

 قصة الرجل الذي لا يموت. 

في عام الف وتسعمائة واثنين وثلاثين كانت اكبر ازمة اقتصادية في تاريخ امريكا. 

كان الشعب الامريكي ينام جائعا حرفيا. 

لا يجد نقوت يومهم. 

فبدأت نشر المافيا والعصابات وينضم اليها الاهالي لتوفير المال. 

في هذا الوقت في نيويورك كانت هناك عصابة تدير احدى الملاهي الليلية وبدأت تتوسع في نشاطاتها الاجرامية. 

بدأت تلاحظ رجلا ايرلندي بعمر الستين.

 كان هذا الرجل رجل اطفاء سابق. 

وترك العمل واصبح مدمنا على الخمر.

 كان هذا الرجل كره الرائحة. 

يأتي كل يوم سيفطر تماما ثم يضايق الزبائن وخاصة النساء. وينام على الارض ويتبول على نفسه.

 ليتم طرد مايكل وحمله والقاؤ في الخارج قبل ان يموت عندهم بسبب فرط الشرف وبسبب قلة عدد السبائك كانت العصابة مضطرة لاستقباله كل يوم لانه يدفع المال ويرموه في النهاية قبل ان يموت. 

وهنا جاءت الفكرة الجهنمية قررت العصابة ان تقوم بفكرة شيطانية غريبة ذهبوا لشركة تأمينات وادعوا انهم اخوة مايكل السكير وقاموا بعمل ثلاثة شهادات تأمين على حياته. 

وقرروا ان يتركوه من الان يشربوا من الخمر ما يشاء. 

حتى يموت بسبب فرض صرم. 

ويحصل على مبلغ التأمين بعد وفاته بسبب التسمم الكحولي ثم اتت العصابة ثاني يوم واستقبلت مايكل وقالوا له انت الان اصبحت زبونا مميزا.

 لذلك من الان يمكنك ان تشرب ما تشاء. مجانا وبدون ان تدفع دولارا واحدا.


 لم يتمالك مايك نفسه من السعادة.

 وبدأ في شرب الخمور بشكل جنوني كافي بقتله ولقتل عدة اشخاص بسبب فرض الشرب.

 الذي سيصيبه بالتسمم الكحولي.

 ولكن تمر الايام. يأتي مايكل فيشرب بشكل فوق تحمل البشر ويغادر دون ان يدفع اي شيء.

 ينتظرون يوما بعد يوم على امل ان يموت ولا في اليوم التالي ولكنه يعود ويعود ويعود.

 فبدأت العصابة تخاف من الخسارة.

 فمايكل كان يشرب ما يكفي لعشرة اشخاص.

 فهنا قررت العصابة استبدال الخمور بالكحول الطبي. 

وهو كحول مركز بنسبة تسعة وتسعين بالمئة.

 وكأسان فقط كافيين لقتل اي انسان ايا كان. 

ولا يمكن حتى لافضل الاطباء بالعالم تحديد نوع الكحول الذي شربه الشخص وتفريق الكحول الطبي من الكحول العادية. وبالفعل تم تقديم الكحول الطبي لمايكل وشرب كمية تكفي لقتل عشرة اشخاص دون ان يظهر عليه اية اعراض.

 واستمر الوضع على حاله لمدة يومين.

 كان مايكل قد شرب خلالها من الكحول الطبي ترعة قاتلة.

 ولا يزال بحالة سليمة. 

وهنا بدأت خطة بديلة.

 فقد قرروا تسميمه بسم قوي.

 لكن استخدامه لسم كيميائي عليه مباشر الخطر وسيتم اكتشاف امرهم. 

فاحضروا له محارا فاسدا. 

فان المحار الفاسد يؤدي لتسمم غذائي فظيع لا يمكن النجاة منه ابدا.

 فمن سيهتم لسفكير المسن قامت باكل محارم فاسد من القمامة.

 تناول معك الوجبة المحارة الفاسد وغادر فوق واحتفل اعضاء العصابة انهم اكملوا خطتهم ولكن في اليوم التالي يعود مايكل دون ان يحدث له اي شيء. 

فكانت الصدمة ثم قررت العصابة رفع مستوى خططه الشريرة. فاحضروا له من السمك الفاسد مع مسامير صغيرة قد اخذوها من السجادة. 

وبعد ان انتهى من الوجبة طلب منهم سندويتشا اخر. 

ثم اكل الثاني وقال للطباخ انت طباخ ممتاز وطعامك لذيذ.

 اقترح عليك ان تفتح مطعما. 

في اليوم التالي اتمايكل من جديد وفي نهاية اليوم اغني عليهم فاخذوا جسده ونزعوا عنه قميصه ثم صبوا عليه الماء ورموه بالثلج وانتظروا حتى تجمد الماء على صدره ووجهه فلن يلتفت احد له اما فمجددا من سيلتفت لسكير مسن قد يكون التقى بعاهرة ومات وهو عاري من البرد وفي اليوم بالتالي نعم لقد عاد من جديد.

 وكان شيئا لم يكن. وبعد ايام اغمي على مايكل مجددا. فاخذوه ودهسوه بالسيارة مرتان.

 ثم وضعوه بمنتصف الطريق بعد ان غطوه حتى لا تراه السيارات القادمة. 

وبالطبع لن الشرطة لحادث مرور بسكين مسن. 

وبعد ان تركوه لم ياتي للحانة في صباح اليوم التالي ولا الذي يليه. 

بدأت نشوة الانتصار تسري بين افراد العصابة.

 فقد مرت خمسة ايام من الانتظار لم يظهر فيها مايكل. 

بدأوا بالتواصل مع المستشفيات ومشارح الجثث ليعرفوا اين جثته وليتمكنوا من ابلاغ شركات التأمين واخذ المال. 

فكانت الصاعقة المرعبة. 

حينما وجدوا مايكل يدخل الحال من جديد وكأن شيئا لم يكن.

 كانت بوليصة التأمين على وشك الانتهاء.

 وبذلك ستخسر العصابة مبلغا ضخما بسبب كمية الخمرالتي شربها مايكل.

 هنا قررت العصابة قتله بشكل مؤكد ونهائي. 
وبعد ان اغمي عليه اخذوه ووضعوا انبوبة غاز في فمه ووضعوا ملكة ممتلة على وجهه الى ان توقف تنفسه وقلبه تماما.
 ثم قاموا برمي جثته بالشارع وذهبوا التالي لشركة التأمين في ابلاغها بوفاة مايك. 
وحينما تم تشريح جثة واكتشاف ان مايكل مات اختناقا وفي الشارع. كان من الواضح جدا انها جريمة. 
فابلغت الشركة الشرطة وبدأت التحقيقات. 
وبالطبع اول من ستحوم حولهم الشكوك الذين سيستفيدون من موته العصابة. 
ليتم استدراجهم واجبارهم على الاعتراف.
 وفي وقت كانت امريكا تعاني بشدة من الجرائم بسبب انهيار الاقتصاد.
 كانت العقوبة مشددة. 
سيتم الحكم على العصابة بالاعدام بالكرسي الكهربائي. 
ويتم تنفيذ الحكم فيهم سريعا جدا. 
فبدلا من ان يكسب ثروة في اكثر طريقة غريبة بسبب الرجل الذي لا يموت
الى هنا ينتهي موضوعي اليوم شكرا و الى لقاء.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

طلب بطاقة سيم يوكسو | Yoxo by orange

مسابقة انوي Inwi

مسابقة اورنج Orange